الليزر التجميلى

تجربتي مع عملية تجميل الاشفار وأهم النصائح

تجربتي مع عملية تجميل الاشفار

لقد انتشرت في الوقت الحالي عملية تجميل الأشفار، ولهذا السبب فتعرض إحدى الفتيات تجربتها وتقول إن تجربتي مع عملية تجميل الاشفار كانت من التجارب التي قد فادتني كثيرًا في تحويل حياتي إلى الأفضل.

متى يمكن اللجوء لعمل هذه العملية؟

سنتعرف من خلال موقع كشفية على أهم الحالات التي يمكن لها أن تقوم بعمل هذه العملية، وتقول إحدى السيدات إن تجربتي مع عملية تجميل الاشفار كانت كبيرة ومهمة جدًّا بالنسبة لي.

ولهذا السبب فلا بد لنا أولًا أن نتعرف على أهم الحالات التي لا بد لها أن تقوم بعمل هذه العملية:

  • هذه العملية تقوم بها الحالة التي تعاني من التغيير في المنطقة الحساسة أو منطقة المهبل بعد كثرة الولادات.
  • إذا شعرت السيدة المتزوجة بعدم الراحة مع زوجها أثناء العلاقة الزوجية، وهذا بسبب الضيق الشديد الذي تتعرض له السيدة بسبب الاحتكاك الذي يحدث والألم غير المحتمَل.
  • إذا حصلت للفتاة تغيرات أو تشوهات في منطقة المهبل، سواءً كانت هذه التغيرات خلقية أو ناتجة عن التعرض للجراحات السابقة في هذا المكان الحساس.
  • عندما يشعر الزوج بالضرر أثناء ممارسة العلاقة الزوجية وهذا أمر غير مريح على الإطلاق، ويعمل على أذية الحياة الزوجية بين السيدة والرجل.
  • إذا وصلت هذه المشكلة بالزوجين إلى الانفصال فهذا يعني أنها مشكلة كبيرة ومتفاقمة ولا بد من حلها بعملية تجميل الأشفار.
  • عندما تتعرض الفتاة أو السيدة إلى حادث كبير أدى إلى حصول الحروق في هذا المكان أو الندبات التي قد شوهت شكل المنطقة الخارجي لديها.

اقرأ أيضًا: هل الليزر يفتح منطقة البكيني وما هي البدائل ؟

تجربة إحدى السيدات في استخدام الليزر لحل هذه المشكلة

  • إن إحدى السيدات تقول: من خلال تجربتي مع عملية تجميل الاشفار أنصح باستخدام تقنية الليزر في أداء عملية تجميل الأشفار.
  • حيث إنها تعمل بطريقة سهلة وبسيطة لا تحتاج المريضة فيها إلى التدخل الجراحي في هذا المكان الحساس الذي يسبب الخوف والقلق للكثير من السيدات.
  • وتكمل السيدة حديثها وتقول: بأن الطبيب الخاص بي قد رشح هذه الطريقة، حيث إن الطبيب هو الوحيد الذي بيده أن يشرح الطريقة الأنسب لكل حالة.
  • فقد حدد لي المنطقة التي يرغب في علاجها تحديدًا، وبناءً على هذا قد حدد الطريقة المناسبة لعمل هذه العملية التي لا تعتمد تمامًا على التدخل الجراحي ويمكن عملها باستخدام عملية الليزر.
  • واتجه الطبيب إلى وضع الخطة المناسبة حول المنطقة، وحدد ما يرغب في عمله تحديدًا من قص أو تكبير للمنطقة، من خلال توجيه أشعة الليزر على المكان.
  • وهذه الأشعة تعمل على التحكم في الأنسجة الضعيفة الموجودة في المنطقة، وتقام عليها الجراحة بطريقة عالية.
  • ولكنني أنصح السيدات اللاتي حالتهم تشبه حالتي في استخدام الليزر، لأنه يوجد بعض الحالات التي لا يمكن علاجها إلا من خلال التدخل الجراحي فقط.
  • وفي كلا من الطريقتين فإنه يحصل التحول الكبير في هذه المنطقة، مما يفيد السيدات جدًّا ويجعلهن يمارسن حياتهن مع الأزواج بطريقة طبيعية.

ما قبل عملية تجميل الأشفار

يوجد بعض التنبيهات التي لا بد أن تفعلها السيدة قبل الإقدام على العملية، وهي تنبيهات ينصحها بها طبيبها المعالج، وهي كالتالي:

  • أولا اختيار الوقت المناسب، فمثلًا لا يمكن للمرأة الحامل أن تقوم بهذه العملية إلا بعد الولادة بعدة أسابيع حتى تستريح جميع عضلاتها المهبلية كثيرًا.
  • لا بد أن تستقر جميع الهرمونات المضطربة للمرأة أولًا قبل القيام بالعملية، وخاصةً اضطرابات المرأة الحامل.
  • لا بد للمرأة أن تبتعد تمامًا عن تناول أي نوع من أنواع الأدوية التي تحدث سيولة في الدم كأقراص الإسبرين مثلًا.
  • تجهيز الفوط الصحية لأن المرأة لا بد أن تستخدمها بعد العملية، مع مراعاة تغييرها المستمر حتى لا تتعرض السيدة للعدوى.
  • من الضروري أن تلتزم المرأة بالحمام الدافئ كل يوم حتى تسرع من عملية الشفاء.
  • إذا تم إجراء العملية عن طريق التدخل الجراحي فمن الضروري أن يتم الانتظار حتى تذوب الغرز تلقائيًّا بدون أي تدخل.
  • ينصح بعدم ممارسة العلاقة الحميمة بعد العملية مباشرةً لتحقيق أفضل النتائج، ولا بد أن يتم هذا بإشراف الطبيب.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع غسول للمنطقة الحساسة للتنظيف العميق

تجربة إحدى السيدات مع عملية تجميل الأشفار

  • تحدثت إحدى السيدات وقالت: تجربتي مع عملية تجميل الاشفار كانت من خلال أنني قد ولدت 6 أطفال ولادة طبيعية.
  • وهذا جعلني أعاني من الشكل غير الجميل في المنطقة الحساسة، وخصوصًا بعد الشعور بالآلام عند التبول، فاتجهت إلى إحدى العيادات المتخصصة لعمل التدخل الطبي بالليزر.
  • وبالفعل قمت بعمل العملية، ونصحني الطبيب بعدم ممارسة الحياة الزوجية قبل العملية بيوم واحد، وجلست في فترة نقاهة لمدة 4 أسابيع بعد العملية.
  • وبعدها لاحظت التغيير الرائع في هذه المنطقة وعدت إلى طبيعتي مرة أخرى، ولكن كان من المهم أن أتبع كل النصائح الطبية اللازمة مع طبيبي بعد العملية.

تجربة سيدة مع تجميل الأشفار بعد الولادة

  • تقول إحدى السيدات: في بداية تجربتي مع عملية تجميل الاشفار انتابني الشعور بالخجل أن أتجه للطبيب لمثل هذه العملية، ولكني تجرأت عندما رأيت الوضع غير مريح لي تماما.
  • وبالفعل عندما عملت عملية تجميل الأشفار بالليزر تم حل مشاكل الترهلات المبكرة بسبب الولادة الطبيعية لديَّ، وخاصةً أنني قد أهملت الرياضة.
  • وهذه العملية كان لها آثار إيجابية قد غيرت من حياتي تمامًا.

Mahmoud008

اضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق