عمليات تجميل الوجه

مراحل ونتائج عملية تصغير الانف

عملية تصغير الانف
عملية تصغير الانف

عملية تصغير الانف

تعتبر عملية تصغير الانف من العمليات المشهورة بين الكثير من السيدات في الآونة الأخيرة، حيث إن جميع السيدات يبحثن عن الجمال والمظهر الجيد، ومن الجدير بالذكر أن مظهر الأنف من أهم ما يهتم به السيدات.

ما هي عملية تصغير الأنف ؟

عملية تصغير الانف

سنتعرف على عملية تصغير الانف من خلال موقع كشفية حيث إنها تعتبر من أشهر العمليات التجميلية التي أصبحت متواجدة في عيادات الجراحة التجميلية في الوقت الحالي، وهذا هو تعريفها:

  • إن جراحة تصغير الأنف هي عبارة عن عمل تهذيب لشكل الأنف، وهذه العملية تحديدًا تستهدف مناطق معينة في الأنف مثل الأرنبة أو جسر الأنف أو عرض الأنف.
  • ومن الجدير بالذكر أن هذه العملية يكون لها عدة مراحل مهمة بعد الانتهاء منها، وهي مراحل التعافي التام من العملية.
  • هذه العملية يلجأ إليها السيدات للتغيير من حجم الأنف ومن شكلها، ويتم إجراء العلاج الذي يصلح من التشوهات الموجودة فيها، سواء كان الشكل الطبيعي للأنف أو لعمل تعديل على إجراء خارجي مثل الحروق أو التشوهات مثلًا.
  • ولكنه لا بد من الصبر بعد العملية الجراحية لأن وقت التعافي يأخذ الكثير من الوقت، ويأخذ بعض الوقت في مواجهة الصعوبات لأعراض التعافي مثل الصعوبة في التنفس مثلا.

مراحل عملية تجميل الأنف

تمر عملية تصغير الانف بعدة مراحل مختلفة وهي كالتالي:

  • المرحلة الأولى من العملية هي عملية التخدير، ومن الممكن أن يكون التخدير كليًّا أو جزئيًّا، أو تخديرًا موضعيًّا على حسب المكان الذي سوف تقام فيه وهو الأنف.
  • في المرحلة الثانية تبدأ العملية من خلال عمل شق صغير في الأنف لبداية الجراحة، ومن الممكن عمل العملية بدون إحداث هذا الشق.
  • المرحلة الثالثة هي مرحلة إعادة تشكيل الأنف، وهذا يتم من خلال إزالة بعض الغضاريف أو العظام، وقد يتطلب الأمر زراعة الغضاريف.
  • المرحلة الرابعة هي مرحلة تصحيح شكل حاجز الأنف، فإذا كان شكل الأنف منحرفًا يتم غلق الشق الجراحي في حالة استخدام هذا الجزء، ويتم تركيب الجبيرة على الانف.
  • وتبدأ بعد ذلك مرحلة التعافي تدريجيًّا، وانتظار النتائج الإيجابية من العملية بعد الإفاقة من التخدير.

تعليمات قبل القيام بالعملية

هناك بعض التنبيهات التي من الأفضل أن يقوم بها المريض قبل القيام بعملية تصغير الانف وهي التي تجعله أفضل، بعد الانتهاء من العملية، وهي كالتالي:

  • قبل العملية بثلاثة أسابيع فلا بد أن يخضع المريض لبعض التحاليل الضرورية، قبل العملية للاطمئنان على الحالة قبل عمل العملية.
  • يقوم المريض بعمل رسم للقلب من خلال الرسم الكهربي، وهذا بناءً على ما يطلبه الطبيب من المريض من إجراء الفحوصات.
  • من الأفضل أن يمتنع المريض عن تناول أي أدوية من الممكن أن تسبب السيولة في الدم، وتأخر من التجلط قبل إجراء العملية بأسبوعين تقريبًا.
  • من بين الأدوية التي ينصح الأطباء بمنعها هي المسكنات مثل الأسبرين والعقاقير، وجميع هذه العقاقير تحتوي على ايبوبروفين.
  • يجب على المريض أن يتوقف تمامًا عن التدخين أو عن تناول النيكوتين، ويجب أيضًا الامتناع عن تناول الفيتامين هـ.
  • ولا بد أن يبدأ المريض بتناول الفيتامين ج يوميًّا ولكن لا بد من الحذر أن يتناول هذا بكميات محددة لا تقل عن الـ 1000 ملغ كل يوم.
  • الامتناع تمامًا عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكحول قبل العملية مباشرةً.
  • إذا كان المريض سوف يخضع إلى التخدير الكلي في العملية الجراحية فإنه لا بد له أن يمتنع تمامًا عن تناول الطعام أو شرب أي مشروب خلال فترة لا تقل عن 8 ساعات قبل عمل العملية.

إقرأ أيضًا: هل عملية خلع ضرس العقل مؤلمة وكم نحتاج من الوقت للتعافي منها ؟

نتائج عملية تصغير الانف

عملية تصغير الانف

يوجد بعض البنود المهمة التي يمر بها المريض بعد الانتهاء من العملية، وهي كالتالي:

  • لا بد أن تراعي فترة النقاهة بعد الانتهاء من عملية تصغير الانف ولا بد من التعامل مع هذه الفترة بحرص شديد مع الالتزام بتعليمات الطبيب جيدًا.
  • من الضروري أن يتم الالتزام بكل إرشادات الطبيب حتى يتم التوصل في نهاية الأمر إلى الشكل الذي ترغب في الحصول عليه للأنف.
  • إن الالتزام بالإرشادات الطبية اللازمة بعد العملية تمنع حصول أي خلل من التئام الجلد أو بالأجزاء المحيطة به، وهذا قد يسبب حصول تلفيات في جلد الأنف.
  • بعد العملية بعام كامل لا بد للمريض أن يحرص على المتابعة مع الطبيب، وإذا حصل أي تغيير في الأنف بعد عامٍ كامل من الممكن أن يتم عمل تصحيح للأنف مرةً أخرى.
  • هذه العملية ليس عبارة عن عملية كبيرة للغاية، فيتم التعافي منها مباشرةً ولا تطلب هذه العملية فترة نقاهة كبيرة.

شروط عملية التجميل في الأنف

يوجد بعض الأمور المهمة التي يجب أن نأخذها بعين الاعتبار، وهي عبارة عن الشروط التالية:

  • لا بد أن تكون عظام الوجه مكتملة النمو، فلا تقام هذه العملية في مرحلة النمو أو في مرحلة المراهقة.
  • من الأفضل أن تكون عظام الوجه سليمة لا يوجد بها تشوهًا عميقًا.
  • من الأفضل أن تكون صحة المريض على أفضل حالة، وتكون صحته جيدة.
  • لا بد أن يكون المريض ليس من المدخنين تمامًا.

Mahmoud008

اضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق