Home » تجربتي مع خيوط شد الوجه مع تعليمات ومميزات شد الوجه به
عمليات تجميل البشرة عمليات تجميل الوجه

تجربتي مع خيوط شد الوجه مع تعليمات ومميزات شد الوجه به

تجربتي مع خيوط شد الوجه

تجربتي مع خيوط شد الوجه

تُعد تجربتي مع خيوط شد الوجه من أبرز التجارب التابعة لعمليات التجميل، ولكن تختلف أنواع الخيوط التي يتم استخدامها فمع التطور المستمر يتم ظهور أنواع أحدث في الخيوط الطبية الخاصة بشد الوجه.

خيوط شد الوجه

من خلال موقع كشفية سيتم التعرف على تجربتي مع خيوط شد الوجه، بالإضافة إلى التعرف على المزايا والعيوب التابعة لها والكثير من التفاصيل الأخرى، بالإضافة إلى التعرف على بعض المعلومات الخاصة بخيوط الوجه في السطور التالية:

  • عملية شد الوجه بالخيوط من أشهر أنواع العمليات التجميلية الخاصة بالوجه والمنتشرة بشكل كبير، والتي تم التعرف عليها منذ سنوات طويلة.
  • استمرت عملية شد الوجه في التطور المستمر، وذلك بتعدد وتطور وتنوع أنواع الخيوط الطبية التي يتم استخدامها في العملية.
  • ظهرت في الفترة الأخيرة أنواع مميزة من الخيوط التي تعتبر خيوطًا غير جراحية.

تجربتي مع خيوط شد الوجه

تجربتي مع خيوط شد الوجه

  • بدأت تجربتي مع خيوط شد الوجه بعد زيارة المراكز التجميلية، مما قومت بإجراء العملية ومن ثم لاحظت ظهور نتائج العملية المبدئية على الفور.
  • بعد ذلك ظهرت النتائج النهاية ولكن بعد مرور بعض الأسابيع من تاريخ تنفيذ العملية.
  • ولكن في فترة انتظار الحصول على النتائج النهائية يتم التمتع بنتيجة مرضية للغاية وبشكل كبير لحين التمتع بالنتائج بشكل كامل.
  • فمن خلال تجربتي مع خيوط شد الوجه تمكنت من التخلص بشكل نهائي من مشاكل التجعد التي كانت ظاهرة في وجهي، كما تمكنت من التخلص من الخطوط الدقيقة.
  • بعد الانتهاء من العملية شعرت وكأنني عدت إلى شبابي، لذا لا أندم على هذه التجربة نهائيًا.

اقرأ أيضًا: فيلر الوجه – متى يتم اللجوء لهذه العمليات وما هي الأسباب؟

تجارب مختلفة مع خيوط شد الوجه

اختلفت التجارب بين السيدات والرجال، ولكن في كافة الأحوال تم التمتع بمظهر مختلف بعد الانتهاء من العملية والحصول على نتائج مرضية، ومن تلك التجارب التالي:

التجربة الأولى

  • تجربتي مع خيوط شد الوجه تمت بعد فترة الولادة، فبعد انتهاء فترة الولادة قد لاحظت بتغير في وجهي وملامحي وذلك بالرغم من أنني كنت أقوم بشكل دائم بعمل الفيلر والبوتكس.
  • من ثم قررت الخضوع إلى عملية خيوط شد الوجه، فتناقشت مع طبيبي بشأن هذه العملية، ومن هنا بدأت تجربتي مع خيوط شد الوجه.
  • ففي بداية تجربتي قومت بوضع خيطين في كل جانب، فكانت العملية سريعة وغير مؤلمة نهائيًا، فقد توقعت ظهور الألم بعد انتهاء المخدر ولكن لم يحدث ذلك.
  • في اليوم التالي من العملية شعرت بألم خفيف أثناء تناول الطعام، بالإضافة إلى تعرضي إلى ورم خفيف ولكن ليس ظاهر تمامًا.
  • في النهاية حصلت على نتيجة نهائية ممتازة وراضيه بها تمامًا، كما قررت باحتمال القيام بالتجربة مرة أخرى بعد مرور ستة أشهر.

التجربة الثانية

  • تقول أحد السيدات أن تجربتي مع هذه الخيوط بدأت في سنها السادس والعشرون من عمرها، ولكن كان السبب للخضوع للعملية مختلف.
  • كانت تريد تلك السيدة رفع الحاجب الأيسر، ولكن معظم الأطباء أوضحوا أنه لا حاجة له، ومع الإصرار قامت بتنفيذ العملية في أحد مراكز التجميل وبالفعل لاحظت النتيجة.
  • فكانت تجربتي مع خيوط شد البشرة مميزة للغاية ولاحظت من خلالها برفع حاجبي كما أريد، ولكن بعد مرور فترات من الزمن يذوب الخيوط وتنتهي نتيجة العملية.

تجربتي مع شد الوجه بالخيوط الذهبية

تجربتي مع خيوط شد الوجه

  • الخيوط الذهبية تتناسب مع كافة الأعمار من المراهقين ولكبار السن، لذا قررت الخضوع إلى التجربة.
  • بعد وصولي سن الأربعين شعرت بزيادة علامات التجاعيد في وجهي، لهذا قمت بالبحث عن أفضل الحلول وقررت تجربة شد الوجه بالخيوط.
  • كانت تجربتي مع خيوط شد الوجه المصنوعة من الذهب مميزة، فتعد الخيوط الذهبية الأفضل على الإطلاق بفضل الجودة الطبية والآثار الجانبية التابعة لها.
  • بعد انتهاء العملية تمتعت بنتيجة رائعة وإطلالة أصغر من سني بحوالي تسع سنوات، ولا يعيب تجربتي سوى بدء اختفائها بعد مرور عام فكنت أتمنى دوامها أكثر.

اقرأ أيضًا: إليك تجربتي مع حقن الفيلر تحت العين بالتفصيل

أنواع الخيوط المستخدمة في عملية شد الوجه

هناك العديد من أنواع الخيوط المستخدمة في عملية شد الوجه، والتي من أبرزها استخدامًا وأشهرها التالي:

  • الخيوط الذهبية: والتي تعتبر من أفضل الأنواع من الخيوط ولكنها الأغلى في السعر، تساعد على تحفيز مادة الكولاجين تحت الجلد التي تساعد على حل مشكلة التجاعيد.
  • الخيوط المعقدة: هذا النوع يتم استخدامه مع أصحاب البشرة الحساسة فقط، هذا النوع عبارة عن خطوط رقيقة للغاية وتستمر نتائجها لما يقارب عامين فقط.
  • خيوط المونو: من أكثر الأنواع انتشارًا وذلك لتناسبها مع كافة أنواع البشرة، تتمتع بالحصول على النتائج الفعالة، أما بالنسبة إلى مدة فاعليتها فهي تستمر عامين.
  • الخيوط الكوج: هذا النوع يعمل على تحفيز مادة الكولاجين والتي تتمتع بظهور نتائج بشكل سريع، ولكن يعيبها تحللها بشكل سريع وتعرضها للاختفاء بعد مرور عامين.
  • خيوط البولي بروبلين: تتميز هذه الخيوط كونها غير قابلة للامتصاص بشكل سريع، كما أنها تتميز بعدم إنتاج أضرار من خلالها فهي أمنة تمامًا، تستمر لمدة تتراوح من أربع إلى خمس سنوات.
blog.cashfia

Medical Team

اضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق