Home » عيوب شد الوجه بالخيوط ونصائح مفيدة لتجنبها
عمليات تجميل الوجه

عيوب شد الوجه بالخيوط ونصائح مفيدة لتجنبها

عيوب شد الوجه بالخيوط

عيوب شد الوجه بالخيوط

يتعرض البعض إلى عيوب شد الوجه بالخيوط وذلك بالرغم من المميزات التي تتمتع بها العملية، فهي تُعد كأي عملية طبية تحمل من المميزات والعيوب وآثار جانبية ناتجة عنها ومضاعفات صحية.

شد الوجه بالخيوط

من خلال موقع كشفية سيتم التعرف على شد الوجه بالخيوط وعلى عيوب شد الوجه بالخيوط والمضاعفات ومجموعة النصائح التي قد تتمكن من تجنب عيوب عملية شد الوجه بالخيوط، ولكن سيتم التعرف أولًا على بعض التفاصيل الخاصة بعملية شد الوجه بالخيوط في السطور التالية:

  • عملية شد الوجه من أشهر العمليات والإجراءات التجميلية غير الجراحية، التي يتم اللجوء إليها للعديد من الأسباب التي تنحصر في شد الوجه.
  • تعمل تقنية شد الوجه على التخلص من التجاعيد بكل سهولة وسرعة وذلك دون الحاجة إلى العلاجات التقليدية القديمة، فيتم المعالجة بواسطة الكريمات والحقن التجميلي.
  • تساعد عملية شد الوجه في تحفيز إنتاج الكولاجين في البشرة التي يترتب عليه تعزيز مرونة البشرة، كما تعمل على شد الترهلات في العديد من المناطق التي منها: “الفك، الخدين، الرقبة”.
  • إجراء تقنية شد الوجه بالخيوط يتم بواسطة توفير العديد من الخيارات، هناك مجموعة من أنواع الخيوط المتعددة التي يمكن الاختيار من بينها على حسب الأنسب للوجه.

اقرأ أيضًا: جلسات تقشير الوجه في العيادة | انواعه و اسعاره و فوائده 2022

عيوب شد الوجه بالخيط

عيوب شد الوجه بالخيوط

بالرغم من المزايا المتعددة لعملية شد الوجه بالخيوط إلا أنه هناك بعض عيوب شد الوجه بالخيوط وبعض المضاعفات التي من المتوقع حدوثها:

  • قد يتم التعرض أثناء عملية شد الوجه بالخيوط إلى حدوث تلف في أعصاب الوجه.
  • التعرض إلى حدوث ندبات في البشرة، وذلك عند انخفاض الخيوط من المكان التي تم وضعها فيه.
  • قد تسبب خيوط الوجه في بعض الحالات تورم وقد يصل الأمر إلى حدوث كدمات في الوجه والتي قد تستمر لأكثر من شهر.
  • في حال كان اختيار الطبيب غير صحيح وتم اختيار طبيب غير موثوق به، قد يؤدي الأمر إلى عدم تناظر شكل الوجه والحصول على نتيجة سيئة، يجب الاهتمام باختيار الطبيب.
  • من الممكن عدم الحصول على النتائج المطلوبة بالأخص لأصحاب البشرة الجافة والحساسة وحالات التجاعيد الكبيرة.
  • قد يتم خروج إحدى نهايات الخيط من أحد نهايات الخيط بعد فترة، وفي بعض الحالات قد تكون الخيوط واضحة للعين تحت الجلد.
  • قد لا يراعي الطبيب التشريح الدقيق للوجه، مما يؤدي إلى إصابة الجيوب الأنفية وذلك نتيجة ملامسة الخيوط الجيوب الأنفية.

انتقال العدوى وحدوث ألم واحتكاك

قد يتم التعرض للعديد من عيوب شد الوجه بالخيوط والتي يعد من أبرزهم انتقال العدوى والتعرض لحدوث احتكاك وألم، وسيتم التعرف بالتفاصيل في السطور التالية:

  • انتقال العدوى من المخاطر الشائعة لكافة أنواع الجراحات، مما تم إدراجها تحت عيوب شد الوجه بالخيوط.
  • قد يتم التعرض إلى الإصابة بانتقال العدوى نتيجة الإهمال الطبي وعدم الاهتمام بالتعقيم والأدوات التي يتم استخدامها خلال العملية.
  • قد يتم أيضًا التعرض إلى الشعور بألم شديد وذلك من المشاكل الأكثر شيوعًا التي يتم التعرض لها بعد عملية شد الوجه بالخيوط، في العادة يكون هذا الألم طفيف وسرعان اختفائه.
  • في بعض الحالات يتم الشعور باحتكاك مصاحب للألم وذلك نتيجة الشعور بجسم غريب أسفل سطح الجسم، مما يسبب هذا الأمر الإزعاج لاستمراره فترة وجيزة بعد العملية.

ترهل الجلد وانقطاع الخيوط

  • من ضمن العيوب التي قد يتم التعرض إليها الحصول على نتيجة عكسية، في حال استخدام خيوط رقيقة بشكل كبيرة يتم التعرض إلى انقطاع أو انكسارها والخروج عن المسار.
  • يتم اعتماد تقنية شد الوجه بالخيوط على شد الخيوط في اتجاهات محددة والتي يتم اختلافها من حالة إلى أخرى، لذا يساهم هذا الأمر في شد الجلد وإخفاء التجاعيد.
  • ففي حال التعرض إلى انقطاع هذه الخيوط أو تحركها إلى أسفل طبقات الجلد، يؤدي الأمر إلى حدوث تغير غير متوقع في ملامح الوجه والتي من أبرزها “ترهل الجلد في بعض المناطق”.

اقرأ أيضًا: شد الوجه بدون جراحة لاسترجاع البشرة الجميلة والشباب الذي أخفته التجاعيد

الحصول على نتائج غير دائمة

عيوب شد الوجه بالخيوط

  • من أبرز عيوب شد الوجه بالخيوط الحصول على نتائج غير دائمة، فهي تعد مثل باقي بدائل عمليات التجميل الأخرى التي تدوم لفترات محددة وذلك مثل “الفيلر، البوتكس”.
  • مما يتم التمتع بفترة مؤقته وليس دائمة، فقد تتراوح المدة التي تدوم بها خيوط شد الوجه من اثني عشرة شهر إلى ثماني عشرة شهرًا.
  • يمكن امتداد مدة العملية لفترة أطول وذلك من خلال اتباع تعليمات الطبيب والعناية الدائمة بالبشرة لضمان مكافحة التجاعيد، والتي من جلسات التقشير الكيميائي وعمليات الحقن.

نصائح تجنب عيوب شد الوجه بالخيوط

  • عدم تحريك الوجه بعد العملية بشكل سريع مع تجنب الضحك أو فتح الفم بشكل كامل، وذلك لتجنب عدم إعاقة الانسجام بين أنسجة الجلد والخيوط المستخدمة.
  • ارتداء ملابس مريحة أثناء الخضوع إلى عملية شد الوجه بالخيوط.
  • الامتناع عن تناول الفيتامينات والمتممات الغذائية والأدوية المسيلة للدم.
  • مراجعة الطبيب في حالة حدوث أي معاناة أو مضاعفات، لضمان عدم الوصول إلى مراحل متأخرة من معالجة الأمر.
  • إعلام الطبيب بأسماء الأدوية التي يتم تناولها، فقد يكون من ضمنهم أنواع تسبب سيلان الدم.
blog.cashfia

Medical Team

اضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق