Home » الفرق بين الترافورمر والهايفو ومميزاتهما
الليزر التجميلى

الفرق بين الترافورمر والهايفو ومميزاتهما

الفرق بين الترافورمر والهايفو

الفرق بين الترافورمر والهايفو

تبحث الكثير من السيدات عن الفرق بين الترافورمر والهايفو وذلك حين تصاب البشرة بالكثير من مشاكل الترهل الناتجة عن تقدم العمر، مما يؤثر سلبًا على الحالة النفسية للمصاب فهناك العديد من التقنيات الحديثة التي يمكن اتباعها لحل تلك المشكلة.

الفرق بين الهايفو والالثيرا

الفرق بين الترافورمر والهايفو

هناك العديد من التقنيات الحديثة التي ظهرت في مجال شد الجلد وعلاج الترهلات في الجسم نتعرف على الكثير منها من خلال موقع كشفية والذي يقدم أيضًا الفرق بين الترافورمر والهايفو إلى جانب الفرق بين الهايفو والكثير من الأساليب الأخرى كما يلي:

تعريف الهايفو

  • يعرف الهايفو بأنه أحد أساليب علاج الجلد الغير جراحية حيث يستخدم فيها تقنية الموجات الفوق صوتية المركزة والتي تستهدف مناطق الجلد العميقة.
  • تحدث تلك الموجات ما يسمى بـ ” نقط التخثر الحراري” والتي من شأنها تحفيز الأنسجة المصابة على التجديد.
  • كما أنه أسلوب يساعد على تحفيز إنتاج الكولاجين والذي يساعد بشكل كبير على شد الجلد بشكل طبيعي في العديد من مناطق الجسم المترهلة.

تعريف الالثيرا

  • تستخدم تقنية الألثيرا في التخلص أو الحد من ظهور علامات الشيخوخة منها ترهل الجلد والتجاعيد التي تظهر على الصدر والرقبة كما أنها تساعد بشكل كبير في التخلص من تجاعيد الحاجبين.
  • تستهدف تلك التقنية علاج المناطق تحت الجلد باستخدام الموجات الفوق صوتية وذلك باستخدام الحرارة المناسبة من أجل تحفيز تجديد الكولاجين والأنسجة المرنة.
  • يساعد العلاج باستخدام تلك التقنية في الحصول على بشرة أكثر شبابًا وتماسكًا.

اقرأ أيضًا: فوائد واضرار جهاز الهايفو لشد الوجه والرقبة

الفرق بين الهايفو والالثيرا

بعد التعرف على كل منهما تجدر بنا الإشارة إلى توضيح الفرق بين كلاهما في النقاط التالية:

  • في الالثيرا يتم استخدام الموجات الفوق صوتية عالية التركيز وهي لا تؤثر على المناطق المحيطة بالمكان المراد معالجته.
  • بينما عند استخدام تقنية الهايفو فإنه يتم استهداف الخلايا الدهنية وتدميرها تماما وهو ما يسبب حدوث تجويف في تلك الأماكن وبالتالي ظهور العديد من التجاعيد.

الفرق بين الهايفو والبلازما

يعد كل من البلازما والهايفو من العلاجات التي لا تحتاج للتدخل الجراحي والتي تستخدم في شد تجاعيد الوجه وذلك من خلال العمل على تحفيز الكولاجين ولكن الكثير من لأشخاص لا يعرفون الفرق بينهما وهو كما يلي:

  • تعد تقنية البلازما هي من أفضل العلاجات التي يمكن استخدامها في علاج المناطق الأقل مساحة ولكنها أكثر حساسية مثل منطقة حول العين أو الفم.
  • بينما تستخدم تقنية الهايفو في حال معالجة مناطق واسعة من الوجة أو البطن كما يمكن استخدامها في معالجة مناطق الرقبة.
  • كما أن الهايفو يستخدم الموجات الفوق صوتية ويستهدف الطبقات الموجودة تحت سطح الجلد دون ترك أي أثر على المنطقة بعد نهاية المعالجة.
  • أما البلازما فهي تترك بعض النقاط الكربونية الصغيرة جدًا على سطح الجلد والتي يمكن أن تزول بعد أسبوعين أو أقل بعد انتهاء فترة العلاج.
  • من الجدير بالذكر أنه في بعض الحالات يمكن أن تتسبب تقنية البلازما في ترك تصبغات على الجلد.

الفرق بين الهايفو والترافورمر

يعد كل من الهايفو والترافورمر من التقنيات التي تتشابه مع بعضها البعض وهو ما يجعل الكثير يبحث عن الفرق بين الترافورمر والهايفو والتي تعد بسيطة جدًا وهي كالتالي:

  • تستخدم تقنية كل منها في عمليات شد الوجه والبشرة دون أي تدخل جراحي حيث يعتمد كلاهما على استخدام الموجات الفوق صوتية العالية التركيز والكثافة.
  • تعمل تلك التقنيات على تسخين الأنسجة الدهنية والعضلات في الوجه حتى تساعدها على فرز الكولاجين وبالتالي شد البشرة وجعلها أكثر شبابا.
  • أما عن الفرق بين الهايفو والترافورمر فإن الترافورمر تستهدف طبقات أكثر عمقًا من الهايفو.
  • كما أن تقنية الترافورمر تعمل على سد مسام البشرة والتخلص من ترهلات الوجنتين علاوة على أنها تساعد بشكل كبير في تحسين لون البشرة والارتخاء الكامل للجلد.

اقرأ أيضًا: متى تظهر نتيجة شد الوجه بالخيوط وما هي آثارها الجانبية؟

الفرق بين الهايفو والفيلر

الفرق بين الترافورمر والهايفو

  • يعرف الفيلر بأنه عبارة عن حقن الوجه بمواد طبيعية أو كيميائية والتي تستخدم من أجل تكيف مناطق التجاعيد وحشوها من الداخل إلى الخارج.
  • تساعد تقنية الفيلر في التخلص تمامًا من ترهلات الجلد مما يجعلها تصبح أكثر شبابًا عن ذي قبل.
  • بينما يستخدم الهايفو في عملية شد البشرة من خلال الموجات الفوق صوتية والتي من شأنها استهداف المناطق المصابة وتحفيز الكولاجين الذي يعمل على شد الوجه أو البشرة المصابة.

الفرق بين الهايفو والخيوط

من الجدير بالذكر أن تقنية الهايفو والخيوط أيضًا تعد من أفضل التقنيات المستخدمة في علاج مشاكل البشرة وترهلات الجلد على الرغم من ذلك فإن هناك بعض من الفروق بين كل منهما وهي كالتالي:

  • إن عملية شد البشرة باستخدام الخيوط تتم من خلال القيام بوضع بعض من الخيوط الرفيعة والقابلة للذوبان تحت سطح الجلد.
  • بينما تقنية الهايفو تعتمد في علاج ترهلات الجلد على تقنيات الموجات الفوق صوتية.
  • تستخدم تلك الخيوط بشكل رئيسي في عمليات شد الوجه فقط بينما تقنية الهايفو تستخدم في مختلف مناطق الجسم.
  • تظل النتائج الخاصة بعمليات شد الوجه بالخيوط لفترة زمنية طويلة تستمر من عام وحتى ثلاثة أعوام.
  • بينما تظل تقنية الهايفو لعدة أشهر فقط.
  • عمليات شد البشرة بالخيوط تؤدي إلى وجود بعض المضاعفات منها الحساسية أو حدوث نزيف في بعض الحالات تحت الجلد.
  • بينما الهايفو قد يحدث للبشرة بعض التورم فقط.
blog.cashfia

Medical Team

اضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق