Home » مميزات شد الوجه بالليزر ونتائجه
عمليات تجميل الوجه

مميزات شد الوجه بالليزر ونتائجه

شد الوجه بالليزر

شد الوجه بالليزر

الكثير من السيدات اللاتي تتخطى أعمارهن ثلاثين عامًا يردن إجراء جراحة شد الوجه بالليزر حتى تعود بشرتهن لرونقها الشبابي الجميل ولتختفي كافة التجاعيد والخطوط في بشرتهن.

ما المقصود بعملية الليزر لشد الوجه؟

المقصود بتلك العملية هو إعادة شباب الوجه من جديد، فعملية شد الوجه بالليزر غرضها تجميلي بالأساس، وموقع كشفية يعرض المقصود بتلك العملية فيما يلي:

  • تلك العملية غرضها الأساسي هو التجميل وليس العلاج، فكل سيدة ترغب بالقضاء على تجاعيد وجهها بشكلٍ نهائي وسريع عليها إجراء العملية.
  • لا يتم إجراء تلك العملية لغرض طبي للقضاء على الأكياس الدهنية أو المشكلات التي تعاني منها البشرة، وإنما تجرى لإزالة علامات الشيخوخة.
  • يتم استخدام أشعة الليزر في تلك العملية لتساعد على شد الوجه بطريقة سريعة ومضمونة بدون حدوث أية أضرار للبشرة.
  • تعمل تقنية الليزر الحديثة على شد كل أجزاء الجلد الخاص بالوجه والرقبة، كما تخفي التقنية كافة الخطوط الدقيقة والتجاعيد المزعجة.
  • بالإضافة إلى أن العملية تساهم في إخفاء الترهلات التي تصيب وجه السيدة وخاصةً في منطقة تحت العينين والخدين.
  • كما أن العملية آمنة تمامًا ولا تسبب الضرر على الوجه لأنها لا تحقن مواد كيميائية بالوجه، وإنما تحفز إفراز الكولاجين بخلايا الوجه.
  • يعمل الكولاجين على زيادة نسبة نضارة الخلايا، وبالتالي يتم شد خلايا الوجه وتصبح أكثر شبابًا.
  • العملية لا تتم على مرحلة واحدة فحسب بل تكون على عدة جلسات يحددها الطبيب مع المريض اعتمادًا على نسبة التجاعيد بالوجه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع خيوط شد الوجه مع تعليمات ومميزات شد الوجه به

معلومات عن الليزر التقليدي لشد الوجه

شد الوجه بالليزر

  • بمجرد أن ظهرت تلك العملية أصبح الأطباء والعلماء يجرون الأبحاث عليها بشكلٍ مستفيض ليتوصلوا إلى أفضل تقنية لإزالة التجاعيد.
  • الليزر التقليدي تم استخدامه من سنوات عديدة على أوجه السيدات، وبالرغم من ظهور العديد من الطرق الأخرى إلا أنه ما يزال يستخدم حتى الآن.
  • ما يزال يتم استخدام شد الوجه بالليزر التقليدي حتى الآن بسبب أن تلك التقنية تحقق نتائج مثالية بأقل مخاطر وتكاليف ممكنة.
  • عندما يجري طبيب التجميل تلك العملية على وجه السيدة يستخدم جهاز ضخم يطلق منه أشعة الليزر لتخترق طبقات الجلد.
  • يساهم جهاز الليزر في تحفيز الخلايا لتفرز مزيد من الكولاجين المسئول عن نضارة البشرة وشبابها، مما يعيد لها رونقها بطريقة طبيعية وآمنة.
  • غالبًا ما تتطلب تلك العملية 4 جلسات، وكل جلسة تستمر لمدة ساعة لتحفيز الكولاجين بالشكل المطلوب.
  • بالرغم من أن تلك الطريقة التقليدية آمنة إلا أنها لا تتناسب مع كل أنواع البشرة، كما أنها لا تعطي النتائج المرجوة لدى أصحاب البشرة الداكنة.

مزايا ليزر الثيرماج لشد الوجه

  • الأبحاث المستمرة والتجارب لدى أطباء التجميل أسفرت عن أحدث طريقة لشد الوجه باستخدام الليزر وهي طريقة الثيرماج الحديثة.
  • تعمل عملية شد الوجه بالليزر باستخدام تقنية الثيرماج على تحفيز الكولاجين في الخلايا ولكن عن طريق تسخين طبقة الكولاجين.
  • كما تعمل الجراحة على تبريد الطبقات العليا من البشرة حتى لا تتضرر من الأشعة الساخنة التي تستهدف المنطقة التي يتواجد بها الكولاجين.
  • تقنية الثيرماج لا تستخدم فقط لشد جلد الوجه ليصبح ناعمًا ونضرًا، وإنما يمكن استخدامه لشد منطقة البطن والأرداف والذراعين.
  • بمجرد أن يعمل الثيرماج على تسخين الكولاجين يتم التخلص من كافة الترهلات والتجاعيد التي تصيب البشرة.
  • كما أن تلك التقنية تتناسب مع كل أنواع البشرة ومع كل درجاتها الفاتحة والداكنة، ومدة الجلسات في تلك العملية تكون جلستين فقط.

طريقة إجراء عملية شد الوجه عن طريق الليزر

شد الوجه بالليزر

  • العملية سهلة للغاية وبسيطة ولا تتطلب أية تجهيزات من قبل المريض، فيقوم الطبيب في البداية بتنظيف البشرة وتجفيفها استعدادًا للعملية.
  • كما يقوم بعض الأطباء بإجراء تقشير سطحي للبشرة إن تطلب الأمر، وبعدها يتم استخدام مخدر موضعي للبدء في الجراحة.
  • الألم الناتج عن استعمال أشعة الليزر يكون خفيف ومحتمل، ولهذا يمكن الاستغناء عن المخدر الموضعي.
  • يقوم الطبيب برسم عدة علامات على الوجه قبل إجراء شد الوجه بالليزر ليحدد الأماكن التي يجب تمرير أشعة الليزر عليها لإزالة التجاعيد منها.
  • يبدأ الطبيب بتوجيه أشعة الليزر على الأماكن التي رسمها مع تجنب منطقة العينين حتى لا تتضرر بالليزر.
  • يسلط الطبيب الأشعة على منطقة معينة لفترة قصيرة، وبعدها ينتقل لمنطقة أخرى حتى ينتهي من الوجه بالكامل، وبهذا تكون العملية تمت بنجاح.

اقرأ أيضًا: أفضل 3 لصقات شد الوجه وكيفية استخدامها بالتفصيل

نتائج عملية شد الوجه باستخدام الليزر

  • بمجرد أن ينتهي المريض من جلسة الليزر يستطيع العودة إلى المنزل بعد العملية مباشرةً لممارسة حياته الطبيعية.
  • لن يكون المريض بحاجة لاستخدام أية دهانات أو عقاقير كي تظهر نتائج العملية، ولكن يمكن تناول المسكنات عند الشعور بوخز في الوجه.
  • يمكن أيضًا وضع بعض الكمادات الباردة على وجه المريض إن لم يكن يرغب بتناول الأدوية المسكنة.
  • تظهر نتائج العملية بعد حوالي أسبوعين من الجلسة الأولى، وتستمر البشرة في التحسن حتى تصبح شابة ونضرة بعد حوالي 6 أشهر.
  • الجلسات الإضافية قد تساهم في تحسن البشرة في فترة أقصر، ولهذا يمكن الخضوع لجلسات ليزر إضافية لمن يمتلك في وجهه تجاعيد كثيرة.
  • قد يشعر المريض باحمرار وتورم بسيط في الوجه بعد العملية مباشرةً، لكنه أمر طبيعي ويزول بعد أسبوعين من الجلسة.
  • كما يمكن أن يُصاب بعض المرضى ببعض الأعراض النادرة جدًا وهي احتمالية حدوث ندبات بسب تسليط جهاز الليزر بمكان معين.
blog.cashfia

Medical Team

اضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق